مواضيع قدتعجبك

الكتاب الرابع (اسس القوى الكهربية)

الكتاب الرابع (اسس القوى الكهربية)


القدرة الكهربية هي حاصل الضرب الرياضي لقيمه الجهد والتيار، وهذه القيم قد تتغير مع الوقت في حاله التيار المتردد أو ثابته كما في حاله التيار المستمر.

معظم الثلاجات ومكيفات الهواء والمضخات والآلات الصناعية تستخدم التيار المتردد ومعظم أجهزة الكمبيوتر ومعدات الطاقة الرقمية والأجهزة الرقمية واجهزه الكمبيوتر تستخدم التيار المستمر، هذه الاجهزه لها محول داخلى للتحويل من تيار متردد إلى مستمر. التيار المتردد لديه ميزة كونه سهل للتحويل بين الجهود وقادر على أن يكون متولد من الآلات التي لا تستخدم فرش. التيار المستمر لا يزال الخيار الوحيد العملي في الأنظمة الرقمية، ويمكن أن يكون أكثر اقتصادية لنقل لمسافات طويلة في الجهود العالية جدا.
الكتاب الرابع (اسس القوى الكهربية)
القدرة على تحويل جهد التيار المتردد بسهولة مهم لسببين، أولا: يمكن أن تنقل الجهود لمسافات طويلة مع أقل قدر في الفقد في الطاقة في ارتفاع الجهد. لذلك في أنظمة الطاقة حيث التوليد بعيد عن الاحمال، من المستحسن أن يُرفع الجهد (الزيادة) في الجهد الكهربائي في نقطة التوليد ثم يُقلَل (النقص) الجهد بالقرب من الحمل. ثانيا: غالبا ما يكون أكثر اقتصادا إنشاء التوربينات التي تنتج جهود عاليه وسوف تستخدم من قبل معظم الأجهزة، وبالتالي فإن القدرة على تحويل الجهود بسهولة يعني سهوله تقليل الفرق بين مستويات الجهود المختلفة.



أجهزة الحالة الصلبة، والتي هي نتاج ثورة أشباه الموصلات، وتجعل من الممكن تحويل التيار المستمر إلى الجهود المختلفة، وبناء آلات بدون فرش لتوليد التيار المستمر وتحويل بين التيار المتردد والتيار المستمر. ومع ذلك، فإن استخدام تكنولوجيا أجهزة الحالة الصلبة غالبا ما تكون أكثر تكلفة من نظيراتها التقليدية، لذلك لا يزال التيار المتردد في استخدام واسع النطاق.

لينك التحميل

إرسال تعليق

2 تعليقات